professional_watches_gmt-master_ii_video_cover_0001_1920x1080.mp4

جي إم تي ماستر II

الساعة العالمية

جي إم تي ماستر II

صمّمت رولكس ساعة جي إم تي ماستر في البداية للاستعمال المهني بغية مساعدة الطيارين. ومع ذلك، فإن اِقتران وظائفها الفريدة برموزها الجمالية التي يُمكِن التّعرف عليها فورًا استقطب شريحة واسعة من المسافرين الذين يجوبون العالم.

أصبحت جي إم تي ماستر اليوم معروفة بصلابتها وشكلها المُبتكَر، بعد أن صُمِّمت لعرض توقيتيْن زمنييْن مختلفيْن في آنٍ واحد خلال رحلات الطيران العابرة للقارات. تستحضر جي إم تي ماستر II في الذهن صورةَ السفر بين القارات من خلال عرض مناطق زمنية مختلفة. يُحدِّد توقيت غرينيتش (جي إم تي) متوسط الوقت الشمسي في المرصد الملكي في غرينتش، لندن. وهو موقع الخط الأصلي المستخدم لحساب خط الطول وتحديد مناطق التوقيت المختلفة حول العالم.

التصميم

مصنوعة من
مادة السيراميك
بالغة الصلابة

قدمت رولكس في عام ٢٠١۳، ساعة أويستر بربتشوال جي إم تي ماستر II بترصيعة سيراكروم من السيراميك باللونين الأزرق والأسود. وبعد سنة، طرحت الساعة نفسها بترصيعة سيراكروم من السيراميك باللونين الأحمر والأزرق. ويُعدّ مزج لونين في قطعة واحدة من السيراميك سابقة عالمية.

سعيًا منها إلى نقش الأرقام والتدرجات على مادة صلبة كهذه، استحدثت رولكس عمليةً فريدة تتيح طلاء الأرقام والتدرجات بطبقةٍ رقيقة من الذهب الأصفر أو البلاتين. ويستغرق إنتاج إطار السيراكروم الواحد ٤۰ ساعة.

أضافت رولكس إلى هذه التشكيلة لأول مرّة إصداريْن آخريْن من ساعة جي إم تي ماستر II من ذهب إيفروز عيار ١٨ قيراط، إذ صُنع الأول بأكمله من هذا الخليط المعدني الراقي والحصري. أمّا الثاني، فهو متاح بنسخة مصنوعة من إيفروز روليسور الذي يجمع بين فولاذ أويستر ستيل وذهب إيفروز عيار ١٨ قيراط.

نُقشت عبارة "جي إم تي ماستر II" على مينا كلتا الساعتيْن بمسحوق وردي، وجُهِّز إطارا هاتيْن الساعتين بترصيعتيْ سيراكروم من سيراميك حديث التّصميم باللّونين الأسود والبُنِّي.

جي إم تي ماستر II
professional_watches_gmt-master_ii_rolex_way_0001.mp4

الميزات

إظهار توقيتيْن
زمنييْن في
آنٍ واحد

يتميّز إصدار ساعة جي إم تي ماستر II المصنوع من فولاذ أويستر ستيل والذي أطلقته رولكس في عام ٢٠١٨ بسوار جوبيلي خماسي الحلقات والمصنوع كذلك من فولاذ أويستر ستيل. وهذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها سوار جوبيلي وفولاذ أويستر ستيل وترصيعة  سيراكروم باللونين الأحمر والأزرق في ساعة جي إم تي ماستر II.

لطالما جُهزت ساعة أويستر بربتشوال جي إم تي ماستر منذ ابتكارها بعلبة أويستر. تُمثِّل هذه العلبة ذات المقاومة المثالية للصدمات والماء أحد العناصر الأساسية في ساعات رولكس. بالإضافة إلى ذلك، جُهز زجاج الساعة بعدسة سايكلوبس لتكبير الحجم عند موضع الساعة ۳ بغية تسهيل قراءة التاريخ، وهو ابتكار آخر من ابتكارات رولكس.

صُمّمت جي إم تي ماستر II لعرض توقيت منطقتيْن زمنيتيْن مختلفتيْن في آنٍ واحد. بفضل العرض التقليدي للساعات والدقائق والثواني عبر العقارب؛ وعقرب آخر يشير إلى ٢٤ ساعة؛ وإطار دَوار باتجاهيْن مزوّد بترصيعة سيراكروم مدَرَّجة تشير إلى ٢٤ ساعة،

يُمكن قراءة الوقت في منطقتيْن زمنيتيْن في آنٍ واحد، سواء بقراءة التّوقيت المحلّي والتّوقيت المرجعي معًا أو بقراءة التّوقيت المحلّي وتوقيت منطقة زمنية أخرى حسب الرغبة ويتزامن التاريخ المعروض عند موضع الساعة ٣ مع التوقيت المحلي.

قامت رولكس بإيداع عشر براءات اختراع عبر مسيرة تطوير هذه الحركة الميكانيكية ذاتية التعبئة التي تُمثِّل خير دليل على تكنولوجيا رولكس الرائدة في صناعة الساعات. يُوفّر عيار ٣٢٨٥ مكاسب أساسية من حيث الدقة واحتياطي الطاقة ومقاومة الصدمات والمغنطة، بالإضافة إلى سهولة الاستعمال والموثوقية.

جي إم تي ماستر II

التاريخ

ساعة أويستر
السماوية

اِبتكرت رولكس ساعة جي إم تي ماستر لتلبية احتياجات الطيارين العاملين في الخطوط الجوية، في أوج العصر الذهبي الذي شهده السفر الجوي. أصبحت الساعة الرسمية لعدة خطوط جوية عابرة للقارات، ولا سيما شركة "بان أمريكان" للخطوط الجوية العالمية، المعروفة باسم بان أم.

عندما أجرت طائرة الكونكورد رحلاتها الجوية التجريبية الأخيرة في ستينيات القرن العشرين، أعلنت رولكس بفخر أنّ كلا الطياريْن البريطاني والفرنسي اللذين أشرفا على الرحلات التجريبية (برايان ترابشو وأندريه توركا) كانا يرتديان ساعة جي إم تي ماستر. أصبحت ساعة جي إم تي ماستر ساعةً ثمينة في عصر طيران أسرع من الصوت.

في عام ١٩٥٥ - إصدار ساعة جي إم تي ماستر

ترصيعة سيراكروم المدَرَّجة التي تشير إلى ٢٤ ساعة من بليكسيغلاس

تصميم رمزي
يُمثِّل الإطار الدَوار باتجاهين وترصيعة سيراكروم المدَرَّجة بـ٢٤ ساعة أحادية أو ثنائية اللون عنصريْن محورييْن في تصميم ساعة جي إم تي ماستر II. وقُسّمت الترصيعة في النموذج الأول من ساعة جي إم تي ماستر الصادرة في عام ١٩٥٥ إلى نصفين -

أحدهما أحمر يشير إلى ساعات النهار والآخر أزرق يشير إلى ساعات الليل. أُتيحت ترصيعة الإطار الدَوار المدَرَّجة التي تشير إلى ٢٤ ساعة بمجموعة من الألوان الأخرى على مرّ السنين.

في عام ٢٠٠٥ - إصدار ساعة جي إم تي ماستر II

بترصيعة سيراكروم المدَرَّجة بـ٢٤ ساعة من السيراميك الأسود

ترصيعة إطار من السيراميك
قامت رولكس في عام ٢٠٠٥ باستبدال الألمنيوم بالسيراميك، وهو ابتكار آخر من ابتكارات العلامة. اكتسبت رولكس، باعتبارها شركة رائدة في تصميم وتصنيع مكونات من السيراميك، مهارتها وخبرتها الخاصة والكفيلة بإنتاج أُطر أحادية الكتلة وترصيعات من السيراميك في ورشات عملها.

سعيًا إلى توفير وضوح مثالي، صيغت الأرقام والتدرجات على السيراميك وطُليت بعدها بطبقة رقيقة من الذهب أو البلاتين باستخدام تقنية الترسيب الفيزيائي للبخار (PVD). يُقاوم هذا المكوّن الحصري الخدوش إلى درجة كبيرة ولا يتأثر بأشعة الشمس فوق البنفسجية.

في عام ٢٠١٣ - إصدار ساعة جي إم تي ماستر II

بترصيعة سيراكروم المدَرَّجة التي تشير إلى ٢٤ ساعة من السيراميك باللونين الأزرق والأسود

في عام ٢٠١٤ - إصدار ساعة جي إم تي ماستر II

بترصيعة سيراكروم المدَرَّجة التي تشير إلى ٢٤ ساعة من السيراميك باللونين الأحمر والأزرق

تسرد كل ساعة من
ساعات رولكس حكاية

مارك ويبر

جرِّب

ساعة جي إم تي ماستر II

في متجر رولكس

لدى رولكس، نفتخر بعملنا ونؤمن بأن اختبار التفاصيل المتطورة والوزن المثالي والإحساس بالراحة الناتج عن ارتداء ساعة رولكس، لا بديل عنه.

عرض جميع وكلاء التجزئة
No Authorized Retailers were found in your Location

شكّل نموذجك من
جي إم تي ماستر II

قد ترغب أيضًا في الاطلاع على...

بربتشوال

"بربتشوال" هي أكثر من مجرد كلمة على المينا، فهو يُعبّر عن الرّوح التي تقودنا في كلِّ ما نقوم به.

الموقع الإلكتروني Rolex.org غير متوفر حاليًا بلغتك، سيتم توجيهك إلى نسخة الموقع باللغة الإنجليزية.